القضية الصحراوية تحضر بقوة في الملتقى الثالث للطلبة الأفارقة بكوبا

حظيت القضية الصحراوية باهتمام كبير من طرف المشاركين في الملتقى الثالث للطلبة الأفارقة بكوبا .

الملتقى الإفريقي في نسخته الثالثة هذا الذي تشارك فيه  رابطة الطلبة الى جانب  ممثلين عن أزيد من 40 دولة إفريقية،  بالإضافة إلى مندوبين من جنسيات أخرى غير إفريقية وممثلين عن مختلف المنظمات الطلابية والشبابية الكوبية بالتنسيق مع المعهد الكوبي للتضامن مع الشعوب.

وكعادته خصص الملتقى يوم للقضية الصحراوية حيث تم تنشيط محاضرة تطرقت إلى دخول المغرب  للإتحاد الأفريقي والأهداف التوسعية المغربية من وراء ذلك والسبل التي من شأنها توسيع دائرة التضامن مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة.

المحاضرين عرجوا على آخر مستجدات القضية الصحراوية وعلى واقع حقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية والنهب الممنهج لثروات الشعب الصحراوي.

من جهتهم الطلبة الأفارقة عبروا عن تضامنهم المطلق مع الشعب الصحراوي وعن عزمهم تنظيم زيارة بالتنسيق مع الإتحاد الإفريقي إلى الجمهورية الصحراوية للوقوف على صمود الصحراويين.

كما طالب الحضور بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين وضرورة إيجاد حل عادل للقضية الصحراوية يتمكن من خلاله الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في الحرية وتقرير المصير .

الملتقى الذي تتواصل فعالياته على مدار الخمسة أيام القادمة شهدت نسخته الماضية تأسيس التنسيقية الطلابية الإفريقية للتضامن مع الشعب الصحراوي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*