اللجنة الكنارية لمراقبة الموارد الطبيعية الصحراوية تدعو المجتمع الدولي الى الوفاء بالتزاماته المتعلقة بحماية حقوق الإنسان بالمدن المحتلة

12-09

دعت اللجنة الكنارية الفرعية لمراقبة الموارد الطبيعية الصحراوية المجتمع الدولي خاصة الأمم المتحدة وحكومات الإتحاد الأوروبي الى الوفاء بالتزاماتها المتعلقة بحماية موارد وحقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية .

اللجنة وفي اجتماع لها أمس الإثنين  بمدينة  لاغونا  أستعراضت الوضع بالصحراء الغربية وما يطال مواردها الطبيعية من استنزاف وسرقة من طرف سلطات الاحتلال المغربية  بتواطؤ مع شركات متعددة الجنسيات في انتهاك سافر للقانون الدولي ولقرار محكمة العدل الأوروبية.

“فبعد أن لاحظ المجتمع وباستمرار عدد من الشركات الأوروبية والكنارية في نهب موارد الصحراء الغربية البرية والبحرية والطرق الملتوية التي يلجأ إليها بعض من هذه الشركات لإخفاء عمليات السرقة، قرروا اتخاذ جملة من الترتيبات والخطوات العملية لكي  يكون رصد  هذه السرقات الموصوفة متبوعا برفع دعاوى قضائية ضدها ولاسيما في جزر كناريا حيث تم الوقوف على تورط  شركات عدة في سرقة رمال الصحراء الغربية” تقول الجمعية في اجتماعها .

وفي ختام اجتماعها الذي جرى  بحضور رئيس الجمعية الكنارية للتضامن مع الشعب الصحراوي السيد ألبيرتو نغرين وممثل جبهة البوليساريو بكناريا السيد حمدي منصور الى جانب أعضاء اللجنة التي من بين أعضائها محامين وحقوقيين كناريين ،  أكدت اللجنة عزمها التصدي بكل حزم للنهب البشع وغير المشروع واللااخلاقي،مجددة مطالبتها الحكومات الأوروبية والأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها والوفاء بالتزاماتها بحماية موارد وكرامة وحقوق الإنسان في الصحراء الغربية.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*