لجنة المتابعة لتطبيق مقررات ندوة التنسيقيات الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي تعقد اجتماعا عمل بوزارة الخارجية الصحراوية

12-01-6

عقدت اليوم الجمعة لجنة المتابعة لتطبيق مقررات ندوة التنسيقيات  الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي بمقر وزارة الخارجية الصحراوية  بحضور كافة أعضائها وكذا الطرف الصحراوي برئاسة رئيس البرلمان السيد خطري أدوه.

وقدم الاجتماع عديد النقاط الهامة والمتمثلة اساسا في  القرارات والتوصيات الصادرة عن ندة التنسيقية الاوريبية للتضامن مع الشعب الصحراوي بباريس اكتوبر الماضي ،وكذا خلاصات الاجتماع التنسيقي لمختلف الجهات الصحراوية ذات العلاقة بعمل التنسيقية الاوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي .

وتطرق الاجتماع الى الى عديد المحاور الأساسية التي من شأنها توسيع دائرة الدعم السياسي والإنساني وتعزيز الحملات التحسيسية حول حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال وفق قرارات الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي وكذا ضرورة  ضمان الحضور النوعي من عدة بلدان للمرافعة والتدخل أمام اللجنة الرابعة لتصفية الاستعمار.

كما طالب  الاجتماع أهمية القيام بحملات تحسيس وتعبئة الرأي العام الأوروبي للاعتراف بالدولة الصحراوية    كالاتصال بالأحزاب ،البرلمانات الوطنية والجهوية والمجتمع المدني والنقابات كما حصل في السويد.

وفي السياق ذاته،فقد ناقش الاجتماع المواضيع ذات الاهمية الكبرى  كملف حقوق الإنسان واهمية تعزيز العمل في اطار الحملة الدولية للافراج عم جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية والمساهمة في انخراط اكبر عدد من المحامين الدوليين من مختلف الدول الاوروبية.

وفي موضوع الثروات الطبيعية دعا الاجتماع الى الاستفادة من تجربة الجمعية البريطانية التي رفعت دعوى قضائية ضد اتفاق الصيد البحري والبحث عن جمعيات اخرى لرفع دعاوي ضد الدول والشركات المتورطة في نهب الثروات الطبيعية الصحراوية .

وبخصوص الدعم الإنساني ،ركز الاجتماع على أهمية العمل على اصدار توصية من البرلمان الاوربي لزيادة الدعم الإنساني ليصل الى ماكان عليه سنة 1998 ،وكذا القيام بحملة واسعة للشرح والتعريف باحتياجات ووضعية اللاجئين الصحراويين إضافة الى بذل مجهود منسق ومكثف لإقناع المفوض السامي للاجئين لزيارة المخيمات وكذلك مديرة ايكو ومديرة الوكالة الدولية السويدية للتعاون الدولي .

للإشارة ، فقد حضر عم الجانب الصحراوي في الاجتماع  كل من وزير الاعلام السيد حمادة سلمى ، الوزير المستشار المكلف باوروبا السيد محمد سيداتي وزير الارض المحتلة السيد محمد اعكيك،،السفير الصحراوي بالجزائر السيد بشرايا بيون إضافة الى عديد أعضاء السلك الدبلوماسي الصحراوي وبرلمانيين وممثلي المنظمات الجماهيرية والمجتمع المدني ،كما حظي الاجتماع بتغطية اعلامية واجنبية مميزة.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*