المجلس الوطني يناقش مشروع برنامج الحكومة لسنة 2018 في جلسة عامة

bbb

 استأنف المجلس الوطني اليوم الأحد أشغال دورته الخريفية في جلسة علنية برئاسة رئيس المجلس الوطني السيد خطري آدوه ، وبحضور أعضاء الهيئتين التشريعية والتنفيذية في إطار مناقشة مشروع برنامج الحكومة لسنة 2018 .

الوزير الأول الجديد السيد محمد الولي أعكيك وخلال مداخلته في جلسة اليوم ، وهي الأولى بعد تنصيبه ، أكد على تبني الفريق الحكومي بعناصره الجدد ، لمضامين مشروع برنامج الحكومة الذي كان قد قدمه سلفه السيد عبد القادر الطالب عمار.

ودعا الوزير الأول إلى تجند الحكومة لتطبيق البرامج المسطرة بما يضمن تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين من تعليم وصحة ومياه وغيرها من الخدمات وفي مقدمتها الحفاظ على الأمن وبسط الاستقرار ورفع المعنويات العامة ودعم جيش التحرير وانتفاضة الاستقلال ماديا ومعنويا والحفاظ على مكاسب الشعب الصحراوي وتحقيق الأهداف الكبرى التي حددها المؤتمر الرابع عشر للجبهة.

واستعرضت اللجان المختصة بالمجلس الوطني الصحراوي تقارير التعديلات التي أقرتها أثناء مناقشتها محاور البرنامج مع القطاعات الحكومية ليفتح المجال أمام نقاش البرنامج أمام الجلسة العامة بحسب مقتضيات المادة 35 من القانوني العضوي المنظم للعلاقة بين المجلس الوطني والحكومة.

يذكر أن الوزراء الجدد اجتمعوا أمس السبت مع اللجان المختصة في المجلس الوطني وناقشوا محاور برنامج العمل في مجال اختصاصاتهم ويتعلق الأمر بوزيري التعليم والتربية والأرض المحتلة والجاليات.

وكان المجلس الوطني قد افتتح أشغال دورته الخريفية يوم 30 نوفمبر2017 وهي الدورة الرابعة للعهدة التشريعية العاشرة وقد استهلت بالمصادقة على جدول أعمال يتضمن عرض التقييم السنوي لبرنامج الحكومة لسنة 2017 وتقديم تقارير اللجان وخلاصة تقارير المكاتب الجهوية متبوعة بمناقشة عامة ، إضافة إلى المصادقة على معاهدة للتعاون والتكامل في المجال الدبلوماسي بين الجمهورية الصحراوية وجمهورية نيكاراغوا ، وتنظيم يوم تضامني مع جماهير الانتفاضة بالمناطق المحتلة وتقديم برنامج الحكومة لسنة 2018 .

( واص )

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*