رئيس الجمهورية يطالب الاتحاد الإفريقي بالتدخل العاجل لمنع تنظيم منتدى كرانس مونتانا بالداخلة المحتلة

24_bresedent_4

– طالب رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي الاتحاد الإفريقي بالتدخل العاجل لإقناع المملكة المغربية بالتراجع عن تنظيم منتدى كرانس مونتانا بالداخلة المحتلة ، وذلك لتفادي أي تصعيد في المنطقة .

الرئيس إبراهيم غالي وفي رسالة بعث بها الى رئيس الاتحاد الإفريقي الرئيس الرواندي بول كاغامي قال ”  إن الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية تود أن تطلب منكم التدخل العاجل لإقناع المملكة المغربية، كبلد عضو في الاتحاد الإفريقي، بالتراجع عن تنظيم هذا المنتدى في مدينة الداخلة المحتلة،  لتفادي أي تصعيد في المنطقة” .

وأضاف رئيس الجمهورية ” إنني أكتب إليكم لألفت انتباه فخامتكم إلى إصرار الدولة المغربية مرة أخرى على تنظيم ما يسمى بمنتدى كرانس مونتانا من 15 إلى 20 من شهر مارس الجاري، في مدينة الداخلة المحتلة في المناطق المحتلة من الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية “.

وعبرت الرسالة عن إدانة الجمهورية الصحراوية بشدة هذا الخرق السافر للقانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي، معتبرة إياه عمل استفزازي يعرقل تطبيق قرارات الاتحاد الإفريقي وجهود المنتظم الدولي لإحلال السلام في هذه المنطقة من خلال استكمال مسلسل تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

وأشارت الرسالة  “لقد ألزمت المملكة المغربية نفسها رسميا، من خلال انضمامها للقانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي واتفاقيات ومعاهدات الاتحاد الإفريقي المختلفة الأخرى، باحترام مبادئ الاتحاد الإفريقي وأهدافه المحددة بموجب المادة 3، وهي أساسا “ترقية السلام، والأمن والاستقرار في القارة”، وفي المادة 4 أي “احترام الحدود القائمة عند نيل الاستقلال”، و “منع استعمال القوة للتهديد أو استخدامها بين البلدان أعضاء الاتحاد”.

وشددت الرسالة على أن الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية تحث على ضرورة اتخاذ كافة التدابير الضرورية لضمان تطبيق قرار القمة الأفريقية رقم 6 (XXX) المتعلق بنزاع الصحراء الغربية، خصوصا فيما يخص موضوع تنظيم هذا الحدث غير الشرعي على تراب إفريقي محتل.

وجدد رئيس الجمهورية في رسالته  التذكير بأن قمة الاتحاد الإفريقي لرؤساء الدول والحكومات المنعقدة في شهر يناير الماضي في أديس أبابا كانت قد أكدت في قرارها رقم 6 (XXX) “دعواتها المتكررة، وبشكل خاص إعلانها المعتمد في دورتها الرابعة والعشرين المنعقدة في أديس أبابا من 30  إلى 31 يناير 2015 ، لمنتدى كرانس مونتانا، المنظمة التي يوجد مقرها بسويسرا، لتحجم عن تنظيم ملتقياتها في مدينة الداخلة، في الصحراء الغربية، ودعت كافة الدول الأعضاء ومنظمات المجتمع المدني الإفريقي وفاعلين آخرين ذوي صلة إلى مقاطعة الملتقى القادم المقرر عقده من 15 إلى 20 مارس 2018”. (واص)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*