جبهة البوليساريو تندد بإدراج الصحراء الغربية ضمن مفاوضات اتفاق الصيد البحري بين الاتحاد الأوروبي والمغرب

02-12-5

أدانت جبهة البوليساريو قرار مجلس الاتحاد الأوروبي بالسماح للمفوضية الأوروبية بإدراج الصحراء الغربية ضمن مفاوضات تعديل اتفاق الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب في مجال الصيد البحري.

وأفاد بيان لجبهة البوليساريو، أنه خلال شهر فبراير الماضي ، أشارت محكمة العدل الأوروبية للمرة الثانية ، إلى أن المغرب ليس له سلطة تخوله إبرام اتفاقات دولية تشمل الصحراء الغربية ؛ وهو ما يؤكد أن هذه المفاوضات لا يمكن أن تؤدي إلا إلى اتفاق غير قانوني آخر ينتهك قانون الاتحاد الأوروبي والقانون الدولي.

وأشار البيان إلى أنه لا توجد أي ضمانات معلنة قد تصرف الانتباه عن عدم قانونية هذا النهج ؛ كما أوضحت محكمة العدل الأوروبية مراراً وتكراراً أن أي اتفاق فيما يتعلق بالصحراء الغربية يجب أن يتم من خلال موافقة الشعب الصحراوي ، عبر ممثله المعترف به من الأمم المتحدة وهو جبهة البوليساريو.

وأكد البيان أن خطوة الاتحاد الأوروبي الجديدة تثير أسئلة خطيرة تتعلق بالتزاماته بتسوية سلمية لنزاع الصحراء الغربية تحت رعاية الأمم المتحدة ، وهذه المفاوضات غير القانونية مع المحتل المغربي لن تحقق أي تقدم ، بل ستقوض جهود المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة هورست كوهلر ، لاستئناف المحادثات المباشرة بين جبهة البوليساريو والمغرب.

وفيما يتعلق بالمغرب -يضيف البيان- فإن استعداده للتفاوض على اتفاقات دولية تشير صراحة إلى الصحراء الغربية ، يدل على أنه يقر بعدم سيادته على تلك الأراضي (التي لا يوجد أي بلد في العالم يعترف له بالسيادة على الصحراء الغربية الواقعة تحت مسؤولية الأمم المتحدة في انتظار تصفية الاستعمار).

وأوضحت جبهة البوليساريو أن قرار مجلس الاتحاد الأوروبي اليوم لم يترك خيارا آخر أمام الجبهة ، سوى الشروع في اتخاذ الإجراءات القانونية نيابة عن شعب الصحراء الغربية أمام محاكم الاتحاد الأوروبي ، محذرة جميع الشركات التي مقرها الاتحاد الأوروبي من المخاطر القانونية الخطيرة التي ستتعرض لها إذا ما اختارت القيام بأعمال تجارية في إطار هذه الاتفاقات غير المشروعة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*